الكشف عن هوية المتسبب في حادث التصادم الذي أسفر عن وفاة الفنان أشرف عبدالغفور

كنانة نيوز –
كشفت الأجهزة الأمنية المصرية، الاثنين، تفاصيل حادث التصادم الذي أسفر عن وفاة الفنان أشرف عبدالغفور في مدينة السادس من أكتوبر، الأحد.
 
ففي التفاصيل، تلقى ضباط قسم أول أكتوبر بلاغًا من مستشفى زايد التخصصي بوصول كل من: عبدالغفور محمد عبدالجواد، وشهرته أشرف عبدالغفور، 83 سنة، (متوفى)، وزوجته 70 سنة، مصابة بكسور متفرقة وكدمات بالجسم.
تبين من التحريات والمعاينة أنه أثناء استقلال الأول سيارة ملاكي بالطريق الدائري اتجاه الواحات، اصطدمت بهم من الخلف سياره، يقودها “مهند. أ”، 33 سنة، فنان تشكيلي، ما أدى إلى تهشم الجزء الخلفي للسيارة بالكامل، وتهشم السيارة المتسببة من الأمام.
وجرى التحفظ على السيارة مرتكبة الحادث وقائدها، وتكثف الأجهزة الأمنية من تحرياتها.
إلى هذا، نعى عدد كبير من الفنانين المصريين الراحل، ووجهوا التعازي إلى ابنته الفنانة المصرية ريهام عبد الغفور، في ظل الصدمة التي تعيشها بعد الوفاة المفاجئة لوالدها.
 
 
والفنان الراحل كان ظهوره الأخير من خلال مسلسل “رشيد” الذي عرض في شهر رمضان الماضي، وقدم خلال مسيرته الفنية ما يزيد عن 280 عملا فنيا.
 
وعقب ثورة يناير جرى انتخابه نقيبا للممثلين في مصر، لكنه ابتعد عن العمل النقابي خلال السنوات الأخيرة، واكتفى بظهوره في الأعمال الدرامية والمسرحية.