..

البطالة وأثرها الاجتماعي/ لانا عبيدات

كنانة نيوز –  مقالات –

البطالة وأثرها الاجتماعي 

بقلم لانا عبيدات

تؤثر البطالة بمختلف مسمياتها على النسيج الاجتماعي لاي مجتمع من المجتمعات ، بصرف النظر عن مدى تطورها ورقيها ،وان كان هناك تباينا في نسب التاثير باختلاف طبيعة تلك المجتمعات، ووجود بعض التفصيلات المتعلة باي منها.

وللبطالة تأثير كبير على كافة مناحيةالحياة ؛ الاجتماعية منها والإقتصادية وغيرها من القطاعات ،وانها – البطالة – تظهر اثارها السلبية بصورة اكثر تحديداً على القطاع الاقتصادي ،حيث اننا نجد مئات الاشخاص عاطلين عن العمل ، وينتظرون بوادر امل بان يجدوا فرصة عمل كي يقوموا بتحسين ظروفهم المعيشية .

وتزامن وجود جائحة كورونا وما تبعها من تداعيات انعكست اثارها السلبية على كافة القطاعات الحيوية ،ومن بينها الاقتصاد ، ولعل ما زاد في ” بلة الطين ” نشوب الحرب الأوكرانية .

ولعل المراقب والمتابع للشان الاقتصادي سواء على المستوى المحلي او الاقليمي او الدولي ،لا بد له ان يلحظ بان البطالة انشبت أظفارها في النسيج الاجتماعي، ذلك ان الكثير من المؤسسات استغنت عن خدمات الكثير من موظفيها ، وأنهاوتعتمد في عملها على ما بسمى بـ ” الاون لاين ” ، متذرعة بشماعة كورونا .

وانه ، وعلى صعيد ذي صلة ، وكما يبدو أيضاً بأن جائحة كورونا بالإضافة إلى تداعيات الحرب في أوكرانيا على سوق العمل، ستستمر في قطاعات كثيرة لفترة طويلة، ذلك أن العالم دخل حالة من عدم اليقين الذي لا يظهر في الأفق أنها ستزول قريباً.