..

النائب الأسبق الروسان :” حرمان 18 نائباً سابقاً من التقاعد “

كنانة نيوز –

بات عدد من النواب السابقين يعيشون ظروفاً معيشية صعبة , نظراً لحرمانهم من التقاعد لاسباب غير معروفة , حد أن بعضهم مطلوبا لدائرة التنفيذ القضائي على مبلغ قدره 14 ألف دينار , وهو عبارة عن قرض سابق لم يتمكنوا من سداده للجهة المُقرضِة , مما أدى الى تحريك دعوى قضائية بحقهم .

وإستعرضت النائب الأسبق ناريمان الروسان في أحاديث صحفية أوضاع زميلات لها وزملاء رافقوها إبان كانت نائب في مجالس نيابية عديدة , منها ؛ بأن أحد السابقين لم  تتمكن من زيارتها في منزلها  ’ لأنها لا تملك مبلغ أجرة التاكسي، في الوقت الذي فيه إصطر نائب سابق  للعمل سائق تاكسي بعد أن تقطعت به سبل الحياة!

وروت النائب الأسبق الروسان  قصصاً لنواب سابقين , و الذين حُرِموا من التقاعد منذ أيام حكومة سمير الرفاعي التي كانت السبب في ذلك، فيما نواب أقدم منهم، وهم من تمتعوا بالتقاعد، وحسب ما تقول الروسان، إن أحدهم، ونتيجة إصابته بالسكري، تم بتر قدمه ولم يتعرف عليه أي شخص أو أية جهة.

وتؤكد الروسان بأنه لا بد من إيجاد حل لهؤلاء النواب السابقين الذين كانوا في يوم ما مُكرَّمين , ويمثلون الشعب، فيما هم الآن في أوضاع حياتية ومالية صعبة جداً، فعلاوة على حرمانهم من التقاعد، فإنهم يدفعون بدل تأمين صحي سنويا نحو 360 دينار،  ’ إلا بعضهم،-  وبكل صدق – ، لا يملك أن يدفع هذا المبلغ ,  ولأجل ذلك لم بتمكنوا من تجديد التأمين الصحي لهم واسرهم .

وتضيف النائب الأسبق الروسان بأن هؤلاء النواب الذين يعانون من هذه الأوضاع، عددهم 18 فقط ، وعليه ’ فإنه بإمكان الدولة أن تجد لهم حل وتحفظ لهم كرامتهم ، موضحة بأنهم كانوا قد التقوا في وقت سابق مع رئيس الديوان الملكي، وما زالوا ينتظرون تنفيذ الوعود بالحلول.