..

جمعية جنات النخيل للأسرة والطفولة في لواء بني كنانة تنظم ورشة توعوية تدريبية

كنانة نيوز –

ضمن سعيها لترجمة رسالتها وفلسفتها القائمة على تقديم خدمات الرعاية المتعلقة بالطفولة والاسرة ؛ نظمت جمعية جنات النخيل الخيرية للاسرة والطفولة في لواء بني كنانة ورشة عمل حوارية للاسر التي يوجد بها اطفال يُعانون من تحديات خاصة , وبالتعاون مع مؤسسة الأميرة تغريد والجهات المعنية , بحضور رئيس الجمعية راضي الروسان والناطث الاعلامي باسمها الزميل صفوان الروسان ومندوبين عن المؤسسات المشاركة بمدرسة سما الروسان الأساسية المختلطة .
وأشار الروسان الى ان الجمعية ومن منطلق سعيها لتحديد ومعرفة حاجيات والتحديات التي تواجه الاطفال الذين يعانون من تحديات خاصة سواء حركية ام سمعية وغيرها , نظمت هذه الفعالية المميزة وبالتعاون مع مؤسسة سمو الاميرة تغريد والجهات المعنية .

ولفت الروسان الى ان هذه الفعالية الى ان الهدف الرئيس من اقامة هذه الورشة هو حصر أعداد الأشخاص الذين يعانون من تحديات خاصة , وتحديدا الأطفال منهم , موضحا بان عددهم وبعد الكشف الحسي وإحصائهم بلغ 18 طفلا وطفلة من مختلف مناطق محافظة اربد , وبالتالي تحديد المشكلة ومن ثم يتم تحديد العلاج اللازم لها , مقدما شكره وتقديره للجهات الداعمة والمؤازرة لمسيرة الجمعية .

وعلى ذات السياق بينت مندوبة مؤسسة الأميرة تغريد الباحثة سلسبيل خليل بخيت بأن الهدف الأساس والرئيس من هذه الفعالية والتي تقام وبالتعاون والتنسيق مع جمعية جنات النخيل للطفولة والاسرة , هو إجراء تقييم لحالات مصابة بتحديات خاصة , وتعاني من صعوبات حركية وسمعية ونطق ووداون وغيرها من التحديات الخاصة ,والعمل على تشخيصها , وبالتالي تحديد نوع العلاج اللازم لها .

ولفتت البخيت الى ان هذه الفعالية الطبية تنقسم الى ثلاثة مراحل هي: مرحلة التقييم والتشخيص والمرحلة الثانية عبارة عن محاضرة توعية عنن أضرار التدخين والآثار الناتجة عنه ,و المرحلة الثالثة تتمثل في المرحلة الترفيهية والتي تشتمل على توزيع هدايا وجوائز على الاطفال المشاركين بالفعالية , ووجبات صحية , موضحة بانه تم عقدها بالتعاون مع مؤسسة Irc , متمنية التوفيق للجميع .

وقدمت أخصائية التغذية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية جود حوراني محاضرة توعوية عن التدخين والآثار السلبية الناتجة عنه , وما يلحقه من أذى وضرر على صحة وسلامة المدخنين ومن يجالسونهم, داعية الى ضرورة الابتعاد عنه كون يعتبر من الأمور الضارة التي تلحق الضرر البدني والجسدي والمادي على المدخنين , مقدمة شكرها وتقديرها للقائمين على هذه الفعالية المميزة بكل تفاصييلها .

من جانبهم ؛ فقد اعرب عدد من المواطنين المشاركين بهذه الفعالية الصحية عن فرحتهم وسرورهم بتنظيم مثل هذه الانشطة الصحية والتي من شأنها إداخال السعادة والفرح على قلوب الاطفال خاصة اولئك الذين يعانون من تحديات خاصة , متمنين في ذات الوقت ان تكون هناك إستمرارية في اقامة مثل هذه النشاطات المميزة .