..

فرقة مدرسة حرثا الثانوية للبنات الغنائية ,,نجمة في سماء التميز والإبداع

كنانة نيوز –

بهدف تشكيل فرقة فنية تراثية ؛ قامت مدرسة حرثا الثانوية للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء بني كنانة بإنشاء فرقة فنية تُعنى بالتراث والفن والغناء وبما يُعرف ب” الكورال ” على غرار تلك الموجودة في بعض المناطق بالأردن , وقد أنيط بهذه الفرقة حديثة التأسيس جملة من المهام والواجبات والتي يَطمح القائمون عليها والمشاركات بها تحقيقها وإخراجها بالصورة المناسبة والتي ترضي الجميع وتجد توافقا ورضىً من مجتمعاتها المحلية .

وبينت مديرة المدرسة التربوية هناء ماجد عبيدات بان إدارة المدرسة وإستكمالاً للخطط والبرامج التي تم وضعها من قبل إدارات سابقة للمدرسة , وضمن سعيها لترجمة رؤى وتطلعات الوزارة في سبيل إيجاد فرق فنية تراثية غنائية تقوم على أداء الأغاني الوطنية والشعبية والتراثية بالصورة المناسبة , قامت  على تأسيس هذه الفرقة وبالتعاون مع الجهات المعنية.

وبينت التربوية عبيدات بان عدد الطالبات المشاركات بالفرقة ( الكورال ) 16 طالبة تم إختيارهن وفق قواعد وأسس ومعايير محددة , وبالطريقة التي فيها تم مراعاة ساعات دراستهم وبالصورة التي معها نضمن عدم ضياع اي حصة تعليمية عليهن , لافتة الى ان الفرقة تقوم باداء الأغاني الشعبية والتراثية والوطنية .

 

وأوضحت عبيدات بانه تم بحمد الله التغلب على جملة التحديات التي واجهت عملية تشكيلها , وذلك من خلال اظهار العزم والاصرار على تشكيلها , لافتة الى ان الأدوات والملابس التي تم تزويد الفرقة بها من وزارة الثقافة سيتم الاحتفاظ بها للمدرسة , من باب  التخفيف على الطالبات المشاركات بها , مقدمة شكرها وتقديرها لكافة الهيئات والمؤسسات والأشخاص الذين قاموا بتقديم الدعم والمؤازرة للفرقة

من جانبه ؛ أشاد مدير التربية والتعليم للواء بني كنانة الأستاذ محمد خلقي  المصري بالفرقة الإنشادية في مدرسة حرثا الثانوية للبنات , وأنها تعتبر نواة لتأسيس فرقة غنائية متكاملة , ، مؤكدا  على أن الأنشطة اللامنهجية لها دور كبير في صقل شخصية الطالب ، حيث يجد مساحة لإبراز مواهبه وإمكاناته وميوله ، لذا كان قسم النشاطات التربوية الذي من مهامه تنمية مهارات الطلبة وإبرازها وتأطيرها لتكون ضمن الضوابط التربوية التي تصقل شخصية الطالب ليساهم في بناء مستقبل الوطن .

وبين أن دور المدرسة عظيم في تبني المواهب وأصحاب الكفاءات من الطلبة ، شاكراً مديرة المدرسة هناء عبيدات والمشرفات على العمل من المعلمات اللواتي بذلن كل الجهود للوصول إلى تحقيق الأهداف التربوية المرجوة

وفي المقابل ؛ فقد إنطلقت دعوات من مهتمين بالشأن الحضاري والادبي والفني والتراثي لتبني هذه الفرقة ( الكورال ) خاصة وزارة الثقافة , ولنستغل ما تبقى من إحتفالية اربد عاصمة للثقافة العربية للعام 2022 , ورفدها بالمال اللازم لشراء ما تحتاجه من ملابس وأدوات وتجهيزات , خاصة وأن فتيات الفرقة قدمن في غير مناسبة أقيمت سواء على مسرح مدرستهن ام في مسارح أخرى عروضا غاية في الجمال والابداع , وانه تم ذلك على الرغم من الإمكانيات البسيطة من حيث المكان والتجهيزات , وانه سيكون بإمكانهن تقديم المزيد من الابداع والتميز في مجال عملهن إن أتيح لهن الفرصة , وتم تزويدهن بحاجتهن من الادوات وغيرها من الأمور .