..

موظف في بلدية إربد يطور نظاما لإصدار رخص المهن دون تدخل بشري / وثيقة

كنانة نيوز –
طور موظف بلدية اربد الكبرى أشرف عبنده واجهة خاصة باحتساب كافة المستحقات المالية المترتبة على إصدار رخص الأبنية بدقة متناهية دون تدخل العنصر البشري فيها.
وقال الموظف عبنده بان هذه الواجهة تحول حساب رسوم من بشري إلى الكتروني بنسبة خطأ 0% شريطة عدم وجود خطأ في إدخال البيانات، مبيناً ان ما يميزها هو سهولة استخدامها من قبل أي موظف، اذ لم يعد الأمر مقتصراً على الفنيين المختصين بهذا الأمر.

ونوه عبنده بأن المستخدم مقيد بأعمدة يعمل ضمنها وهو ما يمنع أي تلاعب بهذه الواجهة بشكل مطلق، وأكمل ان من شأن هذه الواجهة توفير الكثير من الوقت والجهد باحتساب رسوم رخص المواطنين اذ ان العملية تتم بدقائق معدودة , مشيرا الى أن وزير الإدارة المحلية قام بتشكيل لجنة مختصة تضم فنيين وخبراء لمناقشة هذا المشروع والاطلاع عليه، وقد حصل على جميع الموافقات اللازمة وتم اعتماده بعد التجربة والفحص.

واكد عبنده ان مشروعه كان جاهزاً منذ ما يقارب الثلاث سنوات، وكان ينتظر من يؤمن به فقط وهو الأمر الذي قام به رئيس البلدية الدكتور نبيل الكوفحي ال…
وقال عبنده ان هذه الواجهة تحول حساب رسوم من بشري إلى الكتروني بنسبة خطأ 0% شريطة عدم وجود خطأ في إدخال البيانات، مبيناً ان ما يميزها هو سهولة استخدامها من قبل أي موظف، اذ لم يعد الأمر مقتصراً على الفنيين المختصين بهذا الأمر.

ونوه بأن المستخدم مقيد بأعمدة يعمل ضمنها وهو ما يمنع أي تلاعب بهذه الواجهة بشكل مطلق، وأكمل ان من شأن هذه الواجهة توفير الكثير من الوقت والجهد باحتساب رسوم رخص المواطنين اذ ان العملية تتم بدقائق معدودة.

وأشار عبنده الى أن وزير الإدارة المحلية قام بتشكيل لجنة مختصة تضم فنيين وخبراء لمناقشة هذا المشروع والاطلاع عليه، وقد حصل على جميع الموافقات اللازمة وتم اعتماده بعد التجربة والفحص.

واكد عبنده ان مشروعه كان جاهزاً منذ ما يقارب الثلاث سنوات، وكان ينتظر من يؤمن به فقط وهو الأمر الذي قام به رئيس البلدية الدكتور نبيل الكوفحي الذي اعتبر أكبر مشجع وداعم له لمواصلة ما بدأ به، مؤكداً ان ما تلقاه من دعم من قبل مدراءه وزملائه كان له إثر كبير وطيب في تفريغه وتوفير كل السبل المتاحة له لإتمام هذا الإنجاز الذي يسجل لبلدية اربد الكبرى , مختتما بالتأكيد ان كل ما سعى إليه هو وضع بلدية اربد الكبرى على خارطة التميز والحداثة والتطوير.