لم يأتِ اليهم ,,فأتوه في مكان الحدث حيث عمليات الانقاذ بجبل اللويبدة

كنانة نيوز –

بهدف الإطمئنان عليه وشحذه لبذل المزيد من الوقت والجهد في سبيل الوصول الى ناجين من حادثة انهيار بناية في جبل اللويبده بالعاصمة عمان , ولرفع معنوياته, آثرت أسرة الملازم الأول جزاع العبادي احد المرتبات العاملة في عمليات الإنقاذ في البناية مثار الحديث الحضور الى المكان لرؤية عمود بيتهم .

 

وفي ذات السياق , ما زالت فاجعة عمارة اللويبدة التي ألمت بالأردنيين، تحكي قصصا وتروي حكايات، سواء عن المتضررين أو العاملين على إنقاذهم، فكانت عائلة رجل الدفاع المدني وأحد عناصر فريق الإنقاذ الدولي جزاع العبادي جزءا من تلك الحكايا.

وفي التفاصيل.. فإن العبادي يقوم برفقة زملائه أبطال الميدان على إنقاذ العائلات المحاصرة تحت ركام عمارة اللويبدة، منذ أربعة أيام متواصلة، للبحث بين أنقاض البناية المنكوبة عن الأحياء وانتشال الجثث، في الفاجعة التي راح ضحيتها 13 شخصا من بينهم أطفال وشبان.

وبحسب ما ورد عن الصحفيين في ميدان الحدث، فإن عائلة العبادي استفقدته ولم يرى أبنائه منذ ما قبل يوم الثلاثاء الماضي، الذي شهد سقوط البناية، فحضرت زوجته واولاده لمكان الحادثة للاطمئنان عنه ورفع معنوايته لمواصلة عمله في إخلاء المحاصرين.

يشار إلى أن رجال الأمن وفرق الإنقاذ واصلت العمل ليلا ونهارا للوصول للمحاصرين ومحاولة إخلائهم أحياء، إذ تمكنت من إنقاذ 10 أشخاص أبرزهم الطفلة ملاك من تحت الأنقاض، واستطاعت انتشال 13 جثة من بين الركام.