..

الفنان داوود جلاجل في حديث لكنانه نيوز

كنانه نيوز– بكر محمد عبيدات

أكد الفنان الاردني داوود جلاجل على أن للفنان بغض النظر عن مكانه وتخصصه ومجال عمله دورا رياديا في مجالات تعريف المواطنين بمختلف الامور المتعلقة به وعلى شتى الأصعدة , ومحاولة تلمس حاجاتهم وهمومهم وعرضها بالطرق المناسبة لصناع القرار بهدف لوصول لحلول جذرية ومناسبة لها .

وأشار الفنان جلاجل في حديث لكنانه نيوز بأنه يؤمن كفنان أردني ملتزم , بان يكون للفنان دورا رائدا في مجتمعاته المحلية , وملتزما بقضاياه المختلفة , ويحمل مسؤوليات وقضايا المواطنين , فإنه وبعض من زملاءه قد إلتزم بعرض قضية تعتبرمن أهم القضايا التي تواجه المجتمع الاردني وتتعلق بفئة الشباب وهي قضية المخدرات .

وبين الفنان جلاجل بأنه قام بإنتاج فيلم وثائقي عن هذه الظاهرة وبالتعاون إدارة المخدرات التابعه لمديرية الامن العام ,مدته 45 دقيقة , مأخوذ من قصة حقيقية من واقع الحياه العامة حمل إسم ” كيف تنتهي قبل أن تبدأ ” من إخراج وحوار ومعالجة درامية من قبله , وإنتاج مؤسسة داود جلاجل الفنية .

ولفت الفنان جلاجل الى أن أحداث الفيلم التي تستند – كما أشرنا سابقأ – الى إصدار مذكرات ضابط مكافحة مخدرات ,وهي قصص واقعية للمؤلف خضر آل خطاب , وتتمثل في إنتقال شاب وشقيقته للعيش عند عمهم وزوجته قبل سقوط الأخ في براثن التعاطي , وجر شقيقته الكبرى , ثم يعمد لقتلها لأسباب إجتماعية .

وزاد بأنه يتقاسم العمل الفني مع الفنان محمد حلمي باعداد السيناريو والحوار بما يتلائم مع تقديمه سينمائيا , منوها بأن مسؤولية مكافحة آفة المخدرات لا تنحصر بجهة دون أخرى وحسب , بل هي مسؤولية جماعية , وأنه بات في ظل الارقام الفلكية التي تتعامل بها الجهات الأمنية المعنية من حيث الكميات المضبوطه وعدد حالات الإتجار والتعاطي , واجب على الجميع تولي مسؤولياته المنوطة به وكل ضمن إمكانته وحدود وظيفته , متمنيا دوام الامن والامان على الاردن بقيادة سليل الدوحه الهاشمية جلالة الملك عبد الله الثاني .