البطاينة:الإفتتاح الرسمي لإحتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية يوم 11 حزيران المقبل

كنانة نيوز –
أعلن رئيس المكتب التنفيذي لإحتفالية اربد عاصمة الثقافة العربية لعام 2022 المهندس منذر البطاينة إتخاذ قرار بإنطلاق فعاليات الإحتفالية في الحادي عشر والثاني عشر من شهر حزيران المقبل مؤكدا ان التحضيرات والترتيبات تجري لإخراج الإفتتاح وما سيعقبه من فعاليات وأنشطة ثقافية وفنية متنوعة بصورة مميزة تعبر عن هوية إربد الثقافية متوقعا ان يكون الإحتفال بمشاركة جماهيرية كبيرة.
وكشف البطانية خلال لقائه رئيس لجنة نقابة الصحفيين في الشمال عدنان نصار وعدد من الصحفيين ان الإحتفالية تتضمن إنطلاق حفل كرنفال في يوم الحادي عشر من الشهر المقبل حيث سيصار تنظيم مسيرة بالسيارات تنطلق من وسط البلد وتنتهي بمدينة الحسن الرياضية وذلك بمشاركة فرقة القوات المسلحة والأمن العام وبحضور وزراء الثقافة العرب والبعثات الدبلوماسية والمؤسسات الرسمية والأهلية ومنظمات المجتمع المدني ومثقفين وفنانين أردنيين وعرب .
واضاف ان المكتب التنفيذي للإحتفالية جرى إبلاغه بالموافقة الرسمية على الرعاية الملكية السامية لحفل الإفتتاح الرسمي والذي سيكون في الثاني عشر من الشهر القادم بحضور الملك ووزراء الثقافة العرب والبعثات الدبلوماسية والأعيان والنواب ومجلس المحافظة والمؤسسات الرسمية وسيتضمن الحفل عرض مسرحي غنائي يحكي قصة اربد المدينة وتاريخها والحضارات التي تعاقبت فيها وصولا لعهد الهاشميين .
وزاد المهندس بطاينة ان حفل الإفتتاح يرافقه أيضا معرض للفن التشكيلي مقدم من المنظمة العربية للثقافة والعلوم ويحكي قصة إحتفالات المنظمة بالعواصم العربية مؤكدا ان الترتيبات والتحضيرات مستمرة ليل نهار من اجل إنجاح الإحتفالية بشكل يليق بالاردن .
واشار الى ان المكتب التنفيذي إستقبل 1350 طلب جرى تقديمها من أشخاص ومراكز وهيئات وجمعيات ثقافية لعمل مشاريع خاصة بالإحتفالية حيث جرى فرز وتصنيف هذه الطلبات وتقييمها من قبل اللجان المختصة و جرى تخفيض كلف عدد منها إستنادا لدراسة كلفها التقديرية معربا عن أمله في الحصول على دعم حكومي مناسب لتغطية كلف هذه المشاريع .
واضاف ان 30 ـ 40% من الطلبات المقدمة كمشاريع تركزت في الموسيقى والفنون والفنون التشكيلية مبينا ان مشاريع الفنون الموسيقية والأدائية للفعالية ستشمل العزف والغناء والمسرح والرقص والسينما والمؤتمرات والندوات وورش العمل وفي مجالات الشعر والفنون والرواية في القضايا والشؤون المحلية والعربية وأدب الطفل والمرأة والثقافة العلمية والإبتكار والتراث.
ولفت الى دول عربية أعلنت مشاركتها بالفعاليات وهي مصر وتونس والجزائر وعمان والمكتب يستقبل تباعا موافقة دول عربية إضافية ترغب بالمشاركة مؤكدا إجراء كل الترتيبات اللازمة لاستقبال الضيوف العرب .
وتوقع المهندس البطاينة إقامة 4 انشطة ثقافية يومية متنوعة مع بدء اطلاق الفعاليات وحتى نهاية العام منوها الى ان الفعاليات لا يقتصر إقامتها على محافظة اربد وانما تشمل كافة محافظات المملكة حيث ستخصص بكل محافظة فعاليات مختلفة ضمن أسابيع المحافظات وبمشاركة عربية بحيث تشمل مسرحيات وأفلام وندوات ومحاضرات واوبرا وأمسيات شعرية .
واشار المهندس بطاينة الى تنفيذ 14 نشاط ثقافي مدعوم من الإحتفالية وذلك منذ بداية العام الحالي وهنالك عدد مماثل نفذته هيئات ثقافية أخرى .
من جهته اكد نصار ان الجميع معني بإنجاح الاحتفالية وان الصحفيين على جاهزية تامة لنقل خبراتهم وتكريس طاقاتهم لإبراز هذا الحدث الوطني التاريخي و كافة الجهود والفعاليات التي ستقام من خلال تقديم محتوى مناسب وملائم ومتنوع وشامل.
وأضاف ان اختيار اربد عاصمة للثقافة العربية حدث وطني بإمتياز سيسهم في ترسيخ الثقافة والهوية الوطنية على مستوى الاردن والوطن العربي و ستنعكس الفعاليات المنتظرة على خلق أجواء وحراك ثقافي سيكون له دور مباشر في تنمية الرصيد الثقافي العربي والمخزون الفكري الحضاري وإبراز القيمة الحضارية والثقافية للمدينة المستضيفة وتعظيم قيم الحوار الثقافي والإنفتاح على الثقافات والحضارات الأخرى وتعزيز قيم التآخي والتسامح والخصوصيات الثقافية.
وحدد المكتب التنفيذي لفعالية اربد عاصمة للثقافة العربية 2022 الأماكن التي ستقام بها الفعاليات بواقع 50 موقعا في تسعة ألوية بمحافظة اربد وتشمل مسارح وقاعات وبيوت تراثية حيث سيتم البدء بتجهيزها وصيانتها تمهيدا لإستقبال الفعاليات الثقافية المختلفة احتفاءا بالمناسبة.
لا يتوفر وصف.