مركز صحي حرثا الأولي يحصل على الإعتمادية الصحية / شهادة

كنانه نيوز –

حصل مركز صحي حرثا الأولي التابع لمديرية الصحة في لواء بني كنانه على شهادة الاعتمادية الصحية من مجلس الإعتماد الصحي .

” كنانه نيوز ” قامت بزيارة الى المركز والتقت برئيسته الدكتورة عاتكة أحمد عبيدات التي أشارت الى ان المركز وبفضل من الله وتوفيقه ,والجهود الكبيرة التي يبذلها العاملون والعاملات في المركز على مدار الساعة دون كلل او ملل , وضمن منهجية عمل وبرنامج وخطة مدروسة من كافة المناحي ؛ تمكن من الحصول على الاعتمادية الصحية من قبل اعلى المرجعيات الصحية المحكمة في الاردن .

ولفتت الدكتورة عبيدات الى ان المركز ما كان ليحصل على هذه الشهادة المتميزة , لولا الجهود الكبيرة المبذولة من الجميع , وان النجاح لا يمكن باي حالة من الاحوال نسبه لشخص ما بعينه , بل هو نتاجات جهود جمعية تشاركية , وكل ضمن الواجبات والمسؤوليات المناطة به , مبينة بانه يوجد العديد من التحديات التي تواجه المركز في عمله , وتشكل عصي في دواليب تقدمهو وتميزه , الا انه وبفضل الارادة الواعية , تم التغلب عليها ,حتى غدت طيعة بين أيدي العامل \ين والعاملات بالمركز , مقدمة شكرها وتقديرها للجهات الداعمة والمؤازرة للمركز في مسيرته ؛ مسيرة التميز والتقدم والعطاء .

من جانبها ؛ بينت مسؤولة الجودة الموظفة  رُدينه أحمد عبيدات بان عملية الحصول على شهادة في اي من مجالات الحياة ليس صعبا ولا حلما صعب المنال , بل هو في متناول الايدي ,ما دامت الارادة والعزيمة موجودة لدى الجميع , لافتة الى انه يوجد أمام المركز الصحي في حرثا تحدٍ جديد , وهو الاستمرارية في تقديم الخدمات المثلى للمراجعين مواطنين كانوا ام مرضى , ذلك انه وبحمد الله تم الحصول على الشهادات العالية في مجال الرعاية الصحية والخدمات المساندة , وبقي ان نقوم افرادا وجماعات في سبيل الحفاظ على هذا الإرث , وان نعمل على تنميته والاستمرارية في طريق التميز والنجاح .

وعلى ذات السياق ؛ فقد أكد عاملون بالمركز ومواطنون ومعنيون بالامر الصحي على ضرروة العمل على زيادة عرى التعاون فيما بين المركز الصحي وبين مختلف مؤسسات المجتمع المحلي الرسمية منها والأهلية وبالصورة التي معها نضمن تحقيق الاهداف المرجوة والمتاحة , خاصة وان المركز الصحي يعتبر واحدة من أهم روافع العملية التنموية في اي مجتمع من المجتمعات بصرف النظر عن مدى تطورها وتحضرها , لافتين الى ان نجاح اي عملية تنمية مجتمعية مستدامة لا يمكن أن تتم دون ان تكون هناك تشاركية وتكاملية في العمل فيما بين الجميع .