الملك يؤكد لوزير الخارجية الأميركي أهمية حماية المدنيين ووقف التصعيد والحرب في غزة

كنانة نيوز-

الملك يؤكد لوزير الخارجية الأميركي أهمية حماية المدنيين ووقف التصعيد والحرب على غزة

الملك يحذر من أية محاولة لتهجير الفلسطينيين من جميع الأراضي الفلسطينية أو التسبب في نزوحهم

الملك يحذر من انتهاج سياسة العقاب الجماعي تجاه سكان قطاع غزة

الملك ينبه إلى ضرورة عدم إعاقة عمل المنظمات الدولية في قطاع غزة

الملك يشدد على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني خلال استقباله في عمان، الجمعة، وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ضرورة فتح ممرات إنسانية عاجلة لإدخال المساعدات الطبية والإغاثية إلى قطاع غزة، وأهمية حماية المدنيين ووقف التصعيد والحرب على غزة.

ونبه جلالته إلى ضرورة عدم إعاقة عمل المنظمات الدولية في قطاع غزة لكي تقوم بواجباتها الإنسانية، لافتا إلى أهمية تكثيف الجهود الدولية لوقف التصعيد في غزة ومحيطها ومنع تدهور الأوضاع وتوسعها إلى الضفة الغربية.

وحذر جلالة الملك من أية محاولة لتهجير الفلسطينيين من جميع الأراضي الفلسطينية أو التسبب في نزوحهم، مشددا على عدم ترحيل الأزمة إلى دول الجوار ومفاقمة قضية اللاجئين.

كما حذر جلالته من انتهاج سياسة العقاب الجماعي تجاه سكان قطاع غزة، مؤكدا ضرورة حماية المدنيين الأبرياء من الجانبين، انسجاما مع القيم الإنسانية المشتركة والقانون الدولي والقانون الدولي الإنسان.

وجدد جلالة الملك التأكيد على ضرورة بناء أفق سياسي لضمان فرص تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، ومنع اندلاع المزيد من دوامات العنف والحروب في المنطقة.

وشدد جلالته على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، لافتا إلى الاستمرار في حماية ورعاية هذه المقدسات بموجب الوصاية الهاشمية عليها.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، جعفر حسان، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، والسفيرة الأميركية في عمان يائل لمبرت.

وكان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، قد التقى وزير الخارجية الأميركي، وبحث معه جهود وقف التصعيد الخطير وضرورة إيصال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.